*💠بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ💠*
*🔹باقة يوم الأَحَد 16 حزيران 2019*
*12 شوال 1440🔹*

🔸عن رسول الله(ص): إنَّ اللّه َ لَيُربِي لأِحَدِكُم التَّمرَةَ و اللُّقمَةَ ، كما يُرْبِي أحَدُكُم فِلوَهُ أو فَصِيلَهُ؛ حتّى تَكونَ مِثلَ اُحُدٍ.
📘كنز العمّال : 16002

🔸عن الإمام الصادق(ع): قالَ
الله ُ تعالى : إنَّ مِن عِبادِي مَن يَتَصَدَّقُ بِشِقِّ تَمرَةٍ، فَاُربِيها لَهُ كَما يُرْبي أحَدُكُم فِلْوَهُ، حتّى أجعَلَها لَهُ مِثلَ جَبَلِ اُحُدٍ.
📘الأمالي للطوسي : 125/195.

🔸عن الإمام الصادق(ع): إنّ الله َ تبارَكَ و تعالى يقولُ : ما مِن شَيءٍ إلاّ و قد وَكَّلتُ مَن يَقبِضُهُ غَيرِي، إلاّ الصَّدَقةَ؛ فإنّي أتَلَقَّفُها بِيَدِي تَلَقُّـفا.
📘بحار الأنوار : 96/134/68
=============
*🔹 الذِكر المخصص ليوم الأَحَد🔹*

498 يا فتاح
💯 يا ذَ الجَلالِ والإكرامْ
💯 اللهُمَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجلْ فَرَجَهُمْ
💯 اَللّهُمَّ عَجِّل لِوَلیِّکَ الفَرَج
💯 يا فَرَج اللهَِ
💯 اَللّهُمَّ العن الْجِبْت وَالطَّاغُوت
=============
*🔹الباقة الاختيارية🔹*
🔸دعاء الصباح
🔸دعاء العهد
🔸زيارة عاشوراء
🔸زيارة ودعاء يوم الأحد

🔸زيارةُ أميرِ المؤمنينَ عليه السلام
*السَّلامُ عَلَى الشَّجَرَةِ النَّبَوِيَّةِ وَالدَّوْحَةِ الْهاشِمِيَّةِ المُضيئَةِ المُثْمِرَةِ بِالنَّبُوَّةِ الْمُونِقَةِ بِالاْمامَةِ وَعَلى ضَجيعَيْكَ آدَمَ وَنُوح عَلَيْهِمَا السَّلامُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلى اَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبينَ الطّاهِرينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَ عَلَى الْمَلائِكَةِ الُْمحْدِقينَ بِكَ وَالْحافّينَ بِقَبْرِكَ يا مَوْلايَ يا اَميرَ الْمُوْمِنينَ هذا يَوْمُ الاَْحَدِ وَهُوَ يَوْمُكَ وَبِاسْمِكَ وَاَنَا ضَيْفُكَ فيهِ وَ جارُكَ فَاَضِفْنى يا مَوْلاىَ وَاَجِرْنى فَاِنَّكَ كَريمٌ تُحِبُّ الضِّيافَةَ وَ مَأْمُورٌ بِالاِْجارَةِ فَافْعَلْ ما رَغِبْتُ اِلَيْكَ فيهِ وَرَجَوْتُهُ مِنْكَ بِمَنْزِلَتِكَ وَ آلِ بَيْتِكَ عِنْدَاللهِ وَمَنْزِلَتِهِ عِنْدَكُمْ وَبِحَقِّ ابْنِ عَمِّكَ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ وَعَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ* .

🔸زيارةُ الزّهْرَاءِ سَلامُ اللهِ عَليها
*اَلسَّلامُ عَلَيْكِ يا مُمْتَحَنَةُ امْتَحَنَكِ الَّذى خَلَقَكِ فَوَجَدَكِ لِمَا امْتَحَنَكِ صابِرَةً اَنَا لَكِ مُصَدِّقٌ صابِرٌ عَلى ما اَتى بِهِ اَبُوكِ وَوَصِيُّهُ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِما وَاَنَا أَسْأَلُكِ اِنْ كُنْتُ صَدَّقْتُكِ إلاّ اَلْحَقْتِنى بِتَصْديقى لَهُما لِتُسَرَّ نَفْسى فَاشْهَدى اَنّى ظاهِرٌ بِوَلايَتِكِ وَوَلايَةِ آلِ بَيْتِكِ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْهِمْ اَجْمَعينَ* .

🔸دُعاءُ يَوْمِ الاحَد
*بِسْمِ اللهِ الَّذى لا اَرْجُو اِلاّ فَضْلَهُ وَلا اَخْشى اِلاّ عَدْلَهُ وَلا اَعْتَمِدُ اِلاّ قَوْلَهُ وَلا اُمْسِكُ اِلاّ بِحَبْلِهِ بِكَ اَسْتَجيرُ يا ذَا الْعَفْوِ وَ الرِّضْوانِ مِنَ الظُّلْمِ وَالْعُدْوانِ وَمِنْ غِيَرِ الزَّمانِ وَتَواتُرِ الاَْحْزانِ وَطَوارِقِ الْحَدَثانِ وَمِنِ انْقِضآءِ الْمُدَّةِ قَبْلَ التَّاَهُّبِ وَ الْعُدَّةِ وَاِيّاكَ اَسْتَرْشِدُ لِما فيهِ الصَّلاحُ وَالاِْصْلاحُ وَبِكَ اَسْتَعينُ فيما يَقْتَرِنُ بِهِ النَّجاحُ وَالاِْنْجاحُ وَاِيّاكَ اَرْغَبُ فى لِباسِ الْعافِيَةِ وَتَمامِها وَشُمُولِ السَّلامَةِ وَدَوامِها وَاَعُوذُ بِكَ يا رَبِّ مِنْ هَمَزاتِ الشَّياطينِ وَاَحْتَرِزُ بِسُلْطانِكَ مِنْ جَوْرِ السَّلاطينِ فَتَقَبَّلْ ما كانَ مِنْ صَلاتى وَصَوْمى وَاجْعَلْ غَدى وَما بَعْدَهُ اَفْضَلَ مِنْ ساعَتى وَيَوْمى وَاَعِزَّنى فى عَشيرَتي وَقَوْمى وَاحْفَظْنى فى يَقْظَتى وَنَوْمى فَانْتَ اللهُ خَيْرٌ حافِظاً وَاَنْتَ اَرْحَمُ الرّاحِمينَ اَللّـهُمَّ اِنّى اَبْرَأ اِلَيْكَ فى يَوْمى هذا وَما بَعْدَهُ مِنَ الاْحادِ مِنَ الشِّرْكِ وَالاِْلْحادِ وَاُخْلِصُ لَكَ دُعائى تَعَرُّضاً لِلاِْجابَةِ وَاُقيمُ عَلى طاعَتِكَ رَجاءً لِلاِثابَةِ فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد خَيْرِ خَلْقِكَ الدّاعى اِلى حَقِّكَ وَاَعِزَّنى بِعِزِّكَ الَّذى لا يُضامُ وَاحْفَظْنى بِعَيْنِكَ الَّتى لا تَنامُ وَاخْتِمْ بِالاِنْقِطاعِ اِلَيْكَ اَمْرى وَ بِالْمَغْفِرَةِ عُمْرى اِنَّكَ اَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحيمُ*.
=============
*🔹مرضُ حبِّ الظهورِ🔹*

🔸حبُّ الظهورِ والشهرةِ وحبُّ الرياسةِ من الأمراضِ النفسيَّةِ الخطيرةِ لدى النفسِ البشريةِ، إذا نبتتْ وكبرتْ في النفسِ جرَّتها إلى المهالكِ والموبقاتِ والرذائلِ والمفاسدِ.

📍وتُعدُّ هذهِ الأمورُ كذلكَ، لأنَّ الإنسانَ إذا وضعَ الرياسةَ هدفاً لهُ، أو سعى إلى الشهرةِ سوفَ يُبيحُ لنفسِهِ كلَّ السبلِ من أجلِ الوصولِ لغايتهِ سواءً كانتْ شرعيَّةً أو غيرَ شرعيةٍ؛ ويخترعُ التبريراتِ والأعذارَ لأمورٍ واضحٌ بطلانُها، وسوفَ يُسخِّرُ كلَّ طاقاتهِ لتحقيقِ مبتغاهُ، وتصبحُ كلُّ نوايا أفعالِهِ لأجلِ الرياسةِ والظهورِ فإذا ساعدَ فقيراً تكونُ نيّتهُ بأنَّ ذلكَ ربما يساهمُ في وصولهِ، وإذا نالَ درجةً علميّةً، إذا قامَ بخدمةٍ عامةٍ….
فصيبحُ إنساناً دنيوياً بحتاً.
❗وللأسف إذا انتشرَ هذا المرضُ، تفرّعَ منهُ البغضُ والحسدُ والغيبةُ والنميمةُ وقد تترجم إلى مكائدَ وأمورَ أعظم…

👈🏼فيما وُصفَ طلابُ الآخرةِ خلافَ ذلكَ، حيثُ يقولُ اللهُ تعالى في الـــقرآنِ الكريمِ:
{تِلْكَ الدَّارُ الآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الأَرْضِ وَلا فَسَادًا وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ}.
الآية 83 سورة القصص
===========
نهدي ثواب هذا العمل وثواب الاذكار لحفظ ودفع البلاء عن الامام صاحب العصر والزمان (عج) ارواحنا لتراب مقدمه الفداء.

🔹 مجموعة بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ🔹
===========
🌹اللهُمَ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّد

*مضيف وخدمة ثارالله*
🌐www.tharoullah.com